كبير أساقفة أيرلندا يعتذرعن انتهاكات جنسية

أخطر تقرير عن فجور الرهبان بالغلمان في 3000 صفحة

لماذا تغيبت وسائل اعلامنا العربية المتخرقة تنصيرياً عن تغطية الحدث؟
هل صارت كنائس المنطقة تسترهب الصحافة حتى لا تنشر فضائح قساوستها؟
لماذا يقود كاثوليك الأردن ولبنان وفلسطين حملة شرسة ضد قناة الجزيرة؟
هل صارت قياداتنا الاعلامية رهينة رغبات بابا واملاءات أذنابه من المنصرين العرب؟

كتب / مشرف المدونة:

لا يكاد يمر أسبوع ولا حتى يوم إلا وتسمع أو تقرأ عن فضيحة أخلاقية أو جنسية شنيعة لقساوسة النصارى من مختلف الطوائف وخصوصاً لرجال الدين الكاثوليكي التابعين روحياً لمافيا الفاتيكان وزعيم عصابتها، المجرم الأكبر، البابا بندكتس السادس عشر، أخزاه الله وقساوسته الذين يصدون عن سبيل الله ليل نهار ويتكلمون على شخص رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم بما هو متأصل فيهم وليس فيه، حاشاه سيدي وحبيبي.

وبمناسبة موجة الفضائح الجنسية الجديدة التي تعصف بالكنيسة الكاثوليكية في دولة ايرلندا هذه الأيام، فإن المدونة تعلن شماتتها في قساوسة الأردن وفلول التنصير في المنطقة من الذين طبلوا وهللواوبالغوا في مظاهر حفاوتهم بالبابا المتورط في التستر على جرائم قساوسته المدانين باعتدءات جنسية على الأطفال في الكنيسة كل يوم، بحسب ما جاء في التقارير التي سيتقدم ذكرها.

وأترك الحاقدين من نصارى العرب والمهوسيين منهم بالتنصير مع هذه الأخبار المخزية لهم من مصادرها ونقلاً عن تقرير قناة الجزيرة التي تتعرض هذه الأيام لحملة شعواء على الفيسبوك يقودها الأب الأردني الأرعن «رفعت بدر»، رئيس تحرير موقع «الاتحاد الكاثوليكي العالمي للصحافة»، وأخيه الموتور «حكمت بدر»، ومعهما عدد آخر من قساوسة الأردن وفلسطين المحتلة، من أجل أن تتوقف القناة عن نشر هذه الفضائح التي تتناولها كل صحافة العالم.!!

حملة علي الجزيرة

حملة علي الجزيرة

مجموعة «الفيسبوك» التي يقودها اتحاد الكاثوليك العالمي للصحافة ضد قناة الجزيرة

كما أحث المسلمين على التفاعل ايجابياً مع الخبر [رابط المصدر] في مساحة التعليقات بما يعضد من دور القناة لمزيد من العناية بمثل هذه التقارير عملاً بـ «حرية التعبير» التي يتشدق بها المنصرون فقط في حملات الإساءة للإسلام، إذ يهاجمون القناة اليوم بسبب هذه التقارير التي يريدون التعتيم عليها:

اتهام قساوسة باعتداءات جنسية على يتامى بأيرلندا

خلصت لجنة تحقيق أيرلندية إلى أن الأطفال الذين عاشوا في مؤسسات كانت تديرها الكنيسة الكاثوليكية في البلاد إبان ثمانينيات القرن الماضي عانوا من رعب يومي بسبب الاستغلال الجنسي لرجال الدين لهم.

وذكر التقرير أن العقاب الجسدي في مدرسة أرتاني التي تديرها مجموعة الإخوة المسيحيين الكاثوليكية كان “مبالغا فيه” وأن الأطفال “شعروا باستمرار بالخوف وأنهم تحت التهديد”.

وأوضح أنه “خلال ثلثي فترة التحقيق الذي أجرى بمدرسة ليترفراك كان يوجد معتد جنسي واحد على الأقل, وظل اثنان من ممارسي الاعتداءات الجنسية موجودين هناك 14 عاما ولم يقدم رجال الدين تبريرا بشأن كيفية وجودهما هناك دون أن يكتشف أمرهما أو يتم الإبلاغ عنهما لمدة طويلة”.

ويصف التقرير كيف أنه في مدرسة القديس يوسف الصناعية في ترالي الواقعة أيضا جنوب غرب أيرلندا، ظل أحد الرهبان يرعب الأطفال أكثر من سبع سنوات بعد نقله إلى هناك من مدرسة يومية حيث تسبب عنفه تجاه الأطفال هناك في حدوث مشاكل حادة مع الآباء.

وباء متوطن

كما قالت لجنة التحقيق إن الإيذاء الجنسي كان “وباء متوطنا” بمدارس البنين التي يديرها رجال دين. ووصف التقرير الإيذاء الجنسي للأطفال بمدرسة أرتاني الصناعية بضواحي دبلن ومدرسة ليترفراك في غرب أيرلندا بأنه “مشكلة مزمنة“.

وذكرت صحيفة أيريش تايمز أن التقرير الذي تمّ إنجازه بعد نحو تسع سنوات من التحقيق وأعدته لجنة برئاسة القاضي شون رايان، ركز على أطفال المدارس الصناعية الذين إما أهملهم آباؤهم أو سلموهم إلى هذه المؤسسات كي تعتني بهم.

وانتقد التقرير الذي نشرته لجنة مكافحة الإيذاء الجنسي للأطفال قادة الإخوان المسيحيين وراهبات الرحمة التي أداروا تلك المدارس وكذلك وزارة التعليم البريطانية، بسبب عجزهم عن تفقد هذه المدارس وضمان عملها بشكل ملائم.

وجاء فيه أن الأطفال “عاشوا في رعب يومي لا يدرون من أين سيأتيهم الضرب مرة أخرى، مشيراً إلى أن الصبيان كانوا عادة ضحايا للاعتداء الجنسي بينما التحرش بالبنات كان أقل حدوثاً ولكنهن كنّ يعاملن معاملة فظة”.

وبعد صدور التقرير، قدم كبير أساقفة أيرلندا الكاردينال شون برادي اعتذاره بسبب الانتهاكات التي ارتكبت بالكنيسة.

وقال برادي “يوضح هذا التقرير أن خطأً كبيراً وأذى لحق ببعض الأطفال الأكثر عرضة للضرر في مجتمعنا، مضيفاًُ إنه يوثق لسجلٍ من القسوة والإهمال والاستغلال البدني والجنسي والعاطفي.

وقد رحبت لجنة تدعى الناجون الأيرلنديون من إساءة معاملة الأطفال، بالتقرير الذي جاء بعد انتظار طويل لصالح “ضحايا النظام الوحشي المتبع في المدارس الصناعية، ويديرها الكهنة الكاثوليك ووزارة التعليم”.

يُذكر أن المدارس الصناعية تأسست بأيرلندا إبان ستينيات القرن الـ19، وكان يفترض أن تقوم برعاية الأطفال اليتامي أو مجهولي النسب، ولكنها استخدمت في الغالب مستودعا لمن يسمون الأولاد المشاكسين بالإضافة إلى الفتيات اللاتي حملن من الزنا.

تعليقات كثير من المسلمين (في مساحة التعليق بالتقرير المنشور في موقع قناة الجزيرة) تنم عن وعي بالغ ولله الحمد، لكن تأمل في ردة فعل بعض الذين أساءهم الخبر من نصارى المنطقة ولك أن تضحك منها رغم مأساوية المشهد، وشر البلية ما يضحك:

شادي سامي عطيه
القاهره
لا تدينوا لكى لا تدانوا

issa
palestine
يا احبائي الرهبان يعيشون حياة روحية ولا يفكر احدهم في الجنس ويدخلون الرهبانية ويعرفون انهم سوف يعيشون حياة روحية ولا يغصبهم احد على ذلك. لا اعرف لماذا الاخوة المسلمين معترضين على حياة الرهبان! كل واحد حر في نفسه وراهب واحد لا يمثل الرهبانية كلها وكما قال المسيح: من كان منكم بلا خطيئة فليرمها بحجر

مسيحي غير متطرف
قطر
السلام معكم, الشخص غير معصوم عن الخطأ و يشمل الانسان العادي و رجل الدين سواء كان مسيحي او مسلم او من غير ديانة او ….. للاخوة الاحباء: انظروا الى العود الموجود في عينكم قبل ما تنظرون الي القشة في عين الاخرين الموضوع موجود في كل الطوائف ..

شادي بين الايادي
المحاسبة يجب ان تكون على الكل مهما كان الانتماء الديني والتجاوزات الاخلاقية تاتي من شيوخ كانو او قساوسة ولادخل للدين فيها لان المشكلة في الانسان وليس في الدين

شمشون
القساوسة قالو عاوزين نتجوز والمغارة مش بتسمح لهم تنتظر ايه وزس مقال الكتاب مش فاكر فين بدلو الطبيعي باللي مش طبيعي

لاحظ حالة الاسقاط النفسي لدى هؤلاء المتمثلة في الهروب من هذه الأخبار والتقارير اليومية إلى اتهام شيوخ ودعاة الإسلام بلا دليل!! ما دخل المسلمين بفضائح قساوستكم يا أوباش؟! هل كنتم ستذكرون المسلمين في مساحة التعليق على الخبر في وسائل الاعلام الأيرلندية والغربية؟!

كل هذا الكلام الساقط من هذه الفئة الحاقدة من نصارى المنطقة لا يرتقي حتى لمستوى التهم، ولكنه حديث الأماني والأوهام من واقع نفسيات أهل الكتاب المريضة التي حدثنها الله عنها في كتابه إذ يقول تبارك وتعالى: {مَّا يَوَدُّ الَّذِينَ كَفَرُواْ مِنْ أَهْلِ الْكِتَابِ وَلاَ الْمُشْرِكِينَ أَن يُنَزَّلَ عَلَيْكُم مِّنْ خَيْرٍ مِّن رَّبِّكُمْ وَاللّهُ يَخْتَصُّ بِرَحْمَتِهِ مَن يَشَاء وَاللّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ} (105) سورة البقرة.

وقوله تعالى:

{وَدَّت طَّآئِفَةٌ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ لَوْ يُضِلُّونَكُمْ وَمَا يُضِلُّونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ} (69) سورة آل عمران

{هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ} (119) سورة آل عمران

قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ

وللمعلومية فقد قام موقع اخباري عربي جديد بتسليط الضوء على خبر هذه الفضائح المدوية، فيما تخلفت عن النشر سائر بوابات الاعلام العربي الكبرى بسبب اختراقها من قبل قيادات نصرانية من دويلات الشام، من لبنان والأردن وسوريا وفلسطين، ممن باعوا مواثيق الشرف الإعلامي لخدمة أجندة الفاتيكان.

دي برس | الاستغلال الجنسي للأطفال وباء داخلي في المدارس الدينية

تقرير الايرلندي

تقرير الايرلندي

لاحظ حجم انتشار التقرير في وسائل الإعلام الغربي مقارنة بالاعلام العربي المخترق تنصيرياً

والآن مع مصادر الخبر من الصحافة الغربية لمزيد من التوثيق للحدث التاريخي المخزي للتنصير ورجالاته حول العالم وفي المنطقة العربية وخصوصاً في الأردن ولبنان وفلسطين المحتلة حيث تقبع بعض أفاعي الفاتيكان التي تنسحق الآن كمداً وهماً تحت وطأة هذه التفاصيل:

1 – صحيفة «وول ستريت جورنال» الدولية – رابط المصدر | عنوان الخبر:

Irish Report Casts Harsh Light on Abuse by Catholic Church

2 – شبكة قنوات البي بي سي البريطانية (لم تنشر ترجمة للتقرير في موقعها العربي!!) – رابط المصدر | عنوان الخبر (يتضمن تقريراً مصوراً للمشاهدة):

Irish abuse report is ’shocking’

3 – صحيفة «ذا انديبيدنت» البرطانية تحت عنوان «خطايا آباء الكنيسة» – رابط المصدر | عنوان الخبر:

Sins of the fathers still haunting Catholic Church

independent

4 – صحيفة «نيويورك تايمز الدولية» – رابط المصدر | عنوان الخبر:

Report Details Abuses in Irish Reformatories

5 – صحيفة «ايريش تايمز» التي أشار إليها تقرير قناة الجزيرة ووكالات الأنباء – رابط المصدر | عنوان الخبرك

Systematic abuse in State institutions laid bare

6 – شاهد التقرير الاخباري المصور للفضيحة المدوية من وكالات الأنباء (حبذا لو يتطوع البعض لترجمة التقرير خطياً نكاية في المنصرين واساءة لوجوههم)

وأخيراً أقول من موقعي الاعلامي: إن وصمة العار الأخرى لتلحق أيضاً صحافتنا التقليدية وكافة وسائل اعلامنا العربية التي أخفقت – باستثناء «الجزيرة» – في مواكبة هذا الحدث، أو لنقل بعبارة أدق: امتنعت عن نشره ومنعت من أراد ذلك، رغم تداول التقارير في كافة وكالات الأنباء الدولية، كما مرّ معنا!!

وإن هذه «الاخفاقات» المتكررة لتؤكد على نجاح الفاتيكان في اختراق وزارات الإعلام العربية، أو قل «أجهزة تسويق الأوهام» لشعوبنا المهمشة المقموعة، بعد سلسلة من اللقاءات الدبلوماسية على أعلى المستويات مع مجرم روما، والاتفاقيات التي عقدتها دولة الصليبيين مع قيادات المنطقة، مع شديد الأسف، وكان من ثمارها تكميم أفواه الاعلاميين العرب من الأحرار والشرفاء بل ولربما تم اعتقالهم – (مثل رئيس التحرير المصري الذي مات في المعتقل تحت التعذيب بسبب نشره لفضائح الراهب المصري برسوم) – والتضييق عليهم حتى لا ترى أعين نصارى المنطقة هذه الأخبار في وسائل اعلامنا التابع والهزيل!!

الكرسي الرسولي يوقع اتفاقية تفاهم مع جامعة الدول العربية !!!! (خبر)

فتش عن اتفاقيات التطبيع الرسمي العربي الفاضح مع التنصير، بعد كل أشكال التطبيع مع أعوان المنصرين وحلفائهم من الصهاينة، فمن هان عليه التنازل عن حق اللاجئين الفلسطينيين وفرط في شبر من أراضيهم المقدسة، واعترف بالكيان الصهيوني، وفاوض على شطر من مدينة القدس، يهون عليه دينه وكل مقدس، بل ويهون عليه مقام الرسول الكريم الذي تطعن فيه وفي عرضه الشريف مؤسسة تابعة للفاتيكان باسم «مليون ضد محمد»، صلى الله عليه وسلم!!

«الكرسي الرسولي» قد صار لبابا الفاتيكان، وكأن رسول الله ليس له كرسي في قلوب أصحاب الكراسي من المنتسبين للإسلام من أمته!! ألا لعنة الله على القوم الظالمين!

إن واقع الاعلام العربي المخزي هذا إذ بات اليوم يركع أيضاً للصليب كما لا يركع الاعلام الغربي له، ليس بجديد عليّ، وهو لم يصيبني بالاحباط طيلة العشرين سنة الماضية، في معتركات طويلة بطول وعرض شارع الصحافة والبث الفضائي من قبل، بفضل من الله، وإن غضبنا بسببه أو أحزننا ساعة، ولا بقدر تردي هذه الوسائل التعسة إلى أسفل سافلين.

ولا ينبغي لهذا أن يصيب الشباب بالهم ولا الأسى، مع فرحتنا البالغة بهذه الفضائح التي تطال أعداء ديننا، بل إن ادراك هذا الواقع يجب أن يفجر فينا المزيد من الطاقة والجهد في سبيل الله، بحول منه وقوة. أقول هذا حتى لا يركن الشباب إلى أخبار فضائح المجرمين دون التحرك والعمل وبذل الجهد بعيداً عن ادراك التحديات والواقع.

ولذا أعلن باسم كافة المدونات المتضامنة في رابطة «مدونون ضد التنصير»، ومن جبهات الاعلام الالكتروني الحرة، أننا نعد أفاعي الفاتيكان في المنطقة وسفراء «دبلوماسية التنصير» بمضاعفة الجهد إن شاء الله لمتابعة فضائحهم وما يخزهم، لتحقيق شيء من التوازن في الحرب الاعلامية الشرسة الموجهة ضد الإسلام، ولسد هذا الفراغ في ساحة الاعلام التقليدي، وللحضور بفاعلية إن شاء الله وسط هذا الغياب المفتعل بقرارات واتفاقيات التنصير مع الأنظمة العربية الهزيلة [طالع أهداف المدونة].

وأذكر أذناب روما في الأردن ولبنان وفلسطين المحتلة: إن كل محاولات الحجر الرسمية على هذه التقارير الفاضحة لكم وللمنصرين قد صارت مكشوفة وهي لن تجديهم ولا اياكم نفعاً، ولا عشرات الشكاوى الكيدية التي ارسلتموها للسفارات العربية ضد هذه المدونة وغيرها، مهما تملقتم للحكام وتزلفتم للملوك وللرؤساء العرب، لأننا بتنا نعيش مرحلة ما بعد الاعلام الالكتروني، بل وما بعد «التدوين»، متجاوزين بفضل الله كل الحجب والموانع الخرقاء، شاء من شاء وأبى من أبى لأن الله غالب على أمره ولا غالب لكم!

http://deedat.wordpress.com/

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: